الخلايا الجذعية للسكتة الدماغية – علاج ثوري

خلايا جذعية

إذا كنت تبحث عن الإمكانات اللامحدودة للعلاج بالخلايا الجذعية للسكتة الدماغية، فقد وصلت إلى المكان الصحيح!


السكتة الدماغية هي مرض يصيب الشرايين المؤدية إلى الدماغ وداخله. هذا يمكن أن يسبب تلف في الدماغ وحتى الموت. تحدث السكتة الدماغية عندما ينسد الوعاء الدموي الذي يحمل الأكسجين والمواد المغذية إلى الدماغ، وبالتالي لا يتمكن جزء من الدماغ من الحصول على الدم (والأكسجين) الذي يحتاجه، لذلك تموت خلايا الدماغ.

ما هي أنواع السكتة الدماغية؟

هناك نوعان رئيسيان من السكتة الدماغية: السكتة الدماغية الإقفارية والنزفية . السكتة الدماغية الإقفارية هي النوع الأكثر شيوعًا. ويحدث ذلك عندما تمنع جلطة دموية تدفق الدم إلى الدماغ. السكتة الدماغية النزفية أقل شيوعًا. يحدث ذلك عندما تنفجر الأوعية الدموية في الدماغ.

يمكن أن تشمل أعراض السكتة الدماغية ما يلي:

  • فقدان التوازن المفاجئ.
  • – فقدان مفاجئ للرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما
  • الشلل من جانب واحد
  • دوخة
  • صعوبات في البلع
  • الضعف أو عدم القدرة على رفع كلا الذراعين
  • صعوبة في التحدث/الفهم

من هو المعرض لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية؟

يمكن لأي شخص أن يصاب بالسكتة الدماغية، من الأطفال إلى البالغين، ولكن هناك بعض الأشخاص الأكثر عرضة للخطر من غيرهم.

المجموعة المعرضة للخطر:

  • العمر: يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل ملحوظ بعد سن 55 عامًا.
  • التاريخ العائلي: إن وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسكتة الدماغية يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • السكتة الدماغية السابقة أو TIA: الأفراد الذين عانوا بالفعل من سكتة دماغية أو TIA يكونون أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية أو TIA أخرى.

بعض الحالات الطبية:

  • ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)
  • السكري
  • عالي الدهون
  • الرجفان الأذيني (عدم انتظام ضربات القلب)
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • تضيق الشريان السباتي (تضيق الشرايين في الرقبة)

عوامل الخطر الأخرى:

  • التدخين: التدخين يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإفراط في استهلاك الكحول: الإفراط في شرب الكحول يمكن أن يساهم في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • السمنة: زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الخمول البدني: عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي: اتباع نظام غذائي غني بالدهون غير الصحية والصوديوم والسكر يمكن أن يساهم في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • أعراق معينة: الأمريكيون من أصل أفريقي واللاتينيون أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بالقوقازيين.
  • الجنس: الرجال أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية قليلاً من النساء.
  • الهرمونات : تناول حبوب منع الحمل أو العلاجات الهرمونية التي تشمل هرمون الاستروجين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة.

ما مدى شيوع السكتة الدماغية؟

في جميع أنحاء العالم، تحتل السكتات الدماغية المرتبة الثانية بين الأسباب الرئيسية للوفاة. في الولايات المتحدة، السكتة الدماغية هي السبب الخامس للوفاة.

كيف يتم تشخيص السكتة الدماغية؟

سيقوم الأطباء بتقييم الأعراض، وإجراء اختبارات مثل الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، ومن المحتمل أن يقيسوا ضغط دمك ويتحققوا من مستويات مرض السكري والكوليسترول.

العلاج بالخلايا الجذعية هو نهج جديد لعلاج السكتة الدماغية. يمكن أن تصبح الخلايا الجذعية أي نوع من الأنسجة في الجسم. وهو قادر على إصلاح أنسجة المخ التالفة بعد السكتة الدماغية.

غالبًا ما يتم أخذ الخلايا الجذعية المستخدمة لعلاج السكتة الدماغية من المريض نفسه أو من متبرع. يمكن حقن الخلايا الجذعية مباشرة في الدماغ أو إعطاؤها عن طريق الوريد.

لا تزال فعالية العلاج بالخلايا الجذعية للسكتة الدماغية قيد الدراسة. ومع ذلك، فقد وجدت بعض الدراسات أن العلاج بالخلايا الجذعية قد يحسن الشفاء بعد السكتة الدماغية.

إذا كنت قد تعرضت لسكتة دماغية، أو كنت قلقًا بشأن المخاطر التي قد تتعرض لها، فإن التحدث مع طبيب أعصاب أمر بالغ الأهمية. يمكنهم إرشادك خلال خيارات العلاج المختلفة، بما في ذلك الأساليب الواعدة مثل العلاج بالخلايا الجذعية، إلى جانب العلاجات الراسخة والفعالة.

نحن نتفهم التحديات التي تسببها السكتة الدماغية، ونحن هنا لدعمك في كل خطوة من رحلة التعافي. لا تتردد في التواصل معنا للحصول على تفاصيل حول خيارات العلاج والنتائج المحتملة وأي أسئلة أخرى قد تكون لديكم.

اتصل بنا اليوم ودعنا نساعدك في التنقل في طريقك نحو صحة أفضل.

كل ما تحتاج لمعرفته حول العلاج بالخلايا الجذعية موجود هنا ، اتصل بنا الآن!

العلاج بالخلايا الجذعية للسكتة الدماغية

الاسئلة الاكثر طرحا

ما هي أعراض السكتة الدماغية؟

فقدان مفاجئ للتوازن، فقدان مفاجئ للرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما، شلل في جانب واحد، دوخة، صعوبات في البلع، ضعف أو عدم القدرة على رفع كلتا الذراعين، صعوبة في التحدث/الفهم.

ما هي عوامل الخطر للسكتة الدماغية؟

يعد العمر والتاريخ العائلي وارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع نسبة الكوليسترول والتدخين والسمنة والخمول البدني من العوامل الرئيسية.

هل يمكنني منع السكتة الدماغية؟

قطعاً! تعد إدارة عوامل الخطر من خلال خيارات نمط الحياة الصحي (نظام غذائي صحي، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، عدم التدخين، التحكم في ضغط الدم) أمرًا أساسيًا. الفحوصات المنتظمة مهمة أيضًا.

اتصل بنا الآن في حال كان لديك أي أسئلة!

ابحث عن أفضل العلاجات وأشهر الأطباء والعيادات

علاجات الأذن والأنف والحنجرة

قم برحلة من العافية والاسترخاء والتجديد. تمتع بالاسترخاء والراحة في أحد أرقى مراكز السبا

الوقاية تنقذ الأرواح! احصل على فحصك الآن!

نموذج طلب

احصل على استشارة مجانية

Scroll to Top